نشر ثقافة العمل التطوعي، بقلم: مجدي قبلان

الصفحة الرئيسية  >>  ادب ومقالات

 

نشر ثقافة العمل التطوعي، بقلم: مجدي قبلان

- 2017-08-02 18:06:29  

بسم الله الرحمن الرحيم
نشر ثقافة العمل التطوعي بقلم مجدي قبلان

يقول تعالى في محكم تنزيله :" مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) النحل /97 . صدق الله العظيم.
من مُنطلقِ هذه الآية الكريمة سيكون حديثنا اليوم عن أسْمى الأعمالِ الإنسانيَّة ، التي حثّ عليها خير البرية ،تِلكَ التي لا تنْتظرُ مقابلاً لها ، بل تنْبعُ من القلب ومن رغبةٍ لدى الإنسان في العطاء والتضحية, ألا وهو :-
العمل التطوعي:- هو المجهود القائم على مهارة أو خبرة معينة، لأشخاص أو منظمات بشكل طوعيّ، بغرض أداء واجب اجتماعي, والذي يبذل عن رغبة واختيار ,دون توقع جزاء مالي بالضرورة".
تبدأ بأبسط الأمور مثل "الابتسامة " في وجه الآخر، وقال النبي صلعم:- "تبسّمك في وجه أخيك صدقة ", من ثمّ النظرة , بعد ذلك مد يد العون ,مثل "إماطة الأذى عن الطريق", وهناك أيضا الكثير من الأشكال والممارسات ,من فعاليات على مستوى الأفراد والجماعات ، إلى مؤسسات خيرية ضخمة. وتشتمل هذه المنظومة أيضاً على مفاهيم ومبادئ وأخلاقيات تعلي من شأن عمل الخير والبر والإحسان ,وإيثار الآخرين على النفس، والاحتساب بالمال والكلمة والرأي الذي ينتصر للحق , وتصل إلى التضحية بالنفس في سبيل الله.

مما قيل في التطوع:- قال تعالى :"أُولَٰئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ (61) المؤمنون.
وعن الشيخ الامير السيد جمال الدين عبد الله التنوخيّ أحد كبار العلماء الموحدين قال:" وتحققوا ان الدنيا ميدان ،والأجسام خيل ,والنفوس فرسان ،والسّباق هو الى الله تعالى ،فما يلحق بالقوم ألا من شمّر, ولا يباري في حلبة السباق إلا من ضمّر". "فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ" (148) سورة البقرة.
وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" اليد العليا خير من اليد السفلى".
وقال عليه السلام "خير الناس انفعهم للناس".
ومن تعاليم السيد المسيح عليه السلام :"مغبوط هو العطاء أكثر من الأخذ"، وهذا حثّ على العطاء وتحذير من الأنانية.
ويقول الفيلسوف اليوناني أرسطوطاليس :"الرجل المثالي يشعر بالمتعة في اسداء المعروف للاخرين".
فالانسان في الحياة يسمو بقدر ما يعطي، لا بقدر ما يأخذ ، فأعط من خلقك ومن مالك ومن فكرك ومن مواهبك وقدراتك ، فانت حين تفعل ذلك تكن شامة في عين الدهر وجبينه ,فكلما إرتفع المصباح كلما إتّسع نطاق إضاءته ، فارتفع أنت بأخلاقك ، بتفكيرك ، بقدراتك ، لكي يتّسع نطاق عطائك وتأثيرك الإيجابي في الحياة ,ويستحضرني في هذا السياق قول جبران خليل جبران:" جميل ان تعطي من يسألك ما هو بحاجة اليه, ولكن الأجمل من ذلك ,ان تعطي من لا يسألك وانت تعرف حاجته ، وقال ايضا:" لا قيمة لعطائك ، إن لم يكن جزءاً من ذاتك" .

دوافعُ العمل التطوعيّ متعدِّدة أهمها :-
• الدافع النفسي الذي يولد مع الانسان بالفطرة، النزعة الفطرية.
• الدَّافع الدّيني لقوله تعالى :" فمن تطوع خيراً فهو خير له"
هذا الدافع الذي ينبعُ من إحساسِ الإنسان المُؤمن بالواجب تجاه أخيه الانسان , وتِّجاه مجْتمعه ، في أشكالِه المُتعدِّدة, وتجاه البيئة التي تحيطُ به والتي هي هبةٌ من اللَّه سبحانه وتعالى فمن الواجب المحافظة عليها ، إرضاءً لوجههِ الكريم وطمعاً في ثوابه العظيم.
مبادئ العمل التطوعي يعتمد على العديد من المبادئ أهمها:
• يعتبر عملاً دون أَجْر ,وعمل اختياري ليس إجباري.
• عملاً قانونيّاً من الممكن أن يشارك فيه كافة الأفراد.
• يشكّل أداة للأفراد والمجموعات من أجل الوصول إلى توفير حاجات اجتماعيّة، وانسانيّة، وبيئيّة.
• يرتبط مع القطاعات غير الربحيّة.
• يعتمد على احترام كرامة الأفراد.
• يساهم في تعزيز المساواة، والمحافظة على حقوق الإنسان.

مجالات التطوع كثيرة ومتعددة منها على سبيل المثال:-
• الميدان الاجتماعي
فقد ارْتكزَ العمل التَّطوعي منذ بداياته على فكرة الخير , فمساعدة الفقراء والمحتاجين وتلبية حاجاتهم الأساسية من مأكلٍ ومشرب ,وملبسٍ ومسكنٍ كانت الأهداف الأولى للمُتطوعين في هذا الميدان.
• الميدان الصحي
في محاولةٍ لتأمينٍ الرِّعاية الصحِّية الأوّلية لهؤلاء المحتاجين ، تطوع الأطبَّاءِ والمُمرِّضين والمُسعفين للتخفيفِ من آلامِ هؤلاء المرْضى .
• الميدان التربوي التَّعليمي
فبعد تأمين الحاجِيَّات الأساسيَّة للإنسان ، والتي تكفَلُ استمرارَ حياتِه كالغذاء والدَّواء, تبرزُ أهمية المساهمة في بناءِ فكرِ هؤلاء المُحتاجين وذلك عبر فتح آفاق العلم والمعرفة أمامهم.
• العمل البيئي
عنوانٌ آخر للتَّطوع ، نَشِط كثيراً خلال السنوات الأخيرة ، نظراً لتفاقُم المشاكل البيئيَّة التي باتت تهدِّدُ العالم بكوارثَ خطيرة ، وفي هذا الميدان ينطلقُ المتطوعون من إحساسٍ بالمسْؤولية تجاه الأرضيَّة التي نَعيشُ عليها ، في محاولةٍ لحفظ ثرواتها الطبيعية التي تكفلُ استمرار الحياة بها.

حقوق المتطوّع:-
• تكليف المتطوّع بالأعمال التي تتوافق مع مهاراته ومؤهّلاته؛ ممّا يساهم في تحقيق الإبداع.
• توفير الوسائل والأدوات المناسبة للمهام الخاصة به.
• الاحترام والتقدير.
• تطبيق نظام واضح للعمل, والحرص على الاهتمام بالمعايير الرسميّة لتقييم الأداء.
• توضيح خطة العمل التطوّعي , مثل النشاطات ,تحديد الأدوار الخاصة، والمدّة الزمنيّة المخصّصة لتنفيذ الأعمال.

واجبات المتطوع :_
• توفير المتطوّع كافة البيانات التي توضّح الخبرات والمهارات الخاصة, المناسبة لتسجيله ضمن العمل التطوّعي.
• التزام المتطوّع في تنفيذ كافة النشاطات والمهام المطلوبة منه.
• استقامة المتطوّع في السلوك مع الحرص على الجدية في تنفيذ العمل، والتميّز بالأخلاق الحميدة.
• الاهتمام بالمظهر الحسن، والحرص على مراعاة الآداب المقبولة في المجتمع.

أهميّة العمل التطوّعي وفوائده ,تكمن في العديد من النواحي من أبرزها:
• تقوية وصقل شخصية الفرد، وزيادة ثقته بنفسه, وإكسابه الخبرات والمهارات الجديدة والمتنوعة.
• نشر رسالة أنَّ الإنسان أخ للإنسان من دون عِرق أو لون، وبسعيكَ لتقديم الخدمة له فأنت تُعزّز هذهِ الأخوّة الصادقة، فتكون بذلك قد أزلت العوارض، وفتحت لغةً جديدةً للتواصل هي لُغة الخير والمُساعدة إن احتجتُ إليك أو احتجتَ إليّ من دون مُقابل منك أو منّي. وقد أثبت العلم ان التطوّع يوفّر سعادة حقيقيّة للإنسان ا كثر من أيّ عمل اخر.
• استغلال وقت الفراغ في أشياء مفيدة فبالتالي, قتل أوقات الفراغ ,والقضاء على الملل الذي قد يؤدّي للأعراض النفسيّة السلبيّة. والتقليل من أخطار العلل الاجتماعية والسلوك المنحرف داخل المجتمع من خلال استغلال طاقة الشباب في العمل التطوعي, وصرفهم عن استغلالها في أمور قد تجلب لهُم الضرر، فيكون قد وجّهَ بوصلة الخير لهُم نحو الصح.
• يدعم الأفراد ليصبحوا قادرين على بناء مستقبلهم فهو يعتبر وسيلة يمكن من خلالها تمكين الأفراد الّذين يملكون عقولاً وقدرة على الإبداع، ولكنّهم لا يملكون موارد مالية كافية.
• إعطاء الفرد مكانة في المجتمع, تكوين الإحساس في روح المتطوّع لعمل الخير وتقديم الخدمات والمنفعة للآخرين.
• تحقيق التكافل والتضامن الاجتماعيّ، فكلّنا نمدّ يد العون لخدمة المجتمع ككلّ، فيكون بذلك قد وحّد الجميع على طريق واحد برؤيةٍ واحدة ,لذلك يعتبر العمل التطوّعي من أهم الوسائل المستخدمة للمشاركة في النهوض بمكانة المجتمعات في عصرنا الحالي, والقضاء على الفقر والجوع.
• يمكن من خلاله معالجة بعض القضايا الاجتماعية والاقتصادية والثقافية, وعمل العديد من الأعمال الهامّة والضرورية التي يمكن أن تعيل الأسر الميسورة، والطاعنين في السن، وذوي الاحتياجات الخاصة ..

أشكال العمل التطوعي :
1- العمل التطوعي الفردي: وهو عمل أو سلوك اجتماعي يمارسه الفرد من تلقاء نفسه وبرغبة منه وإرادة ولا يبغي منه أي مردود مادي، ويقوم على اعتبارات أخلاقية أو اجتماعية أو إنسانية أو دينية.
2- العمل التطوعي المؤسسي: وهو أكثر تقدماً من العمل التطوعي الفردي وأكثر تنظيماً وأوسع تأثيراً في المجتمع، توجد مؤسسات خيريّة متعددة وجمعيات أهلية تساهم في أعمال تطوعية كبيرة لخدمة المجتمع.

اين نحن من ذلك؟؟؟
نشعر بفتور شديد في مجتمعنا بالنسبة لثقافة التطوع وقد يكون ذلك من خلال معيقات العمل التطوعي والتي قد تكون:

• معوّقات شخصيّة - جهل المتطوّع في أهداف التطوع وأهميته.
• معوّقات تربوية- عدم الحث على التطوع في البيت والمدارس.
• معوّقات اجتماعية - جهل المجتمع بالعمل التطوّعي وأهميته، واستغلال التطوّع لتحقيق أهداف غير مشروعة، ومعتقدات البشر الخاطئة حول هذا العمل.
• معوّقات اقتصادية - التي تتلخص في عدم توفّر الأموال اللازمة لدعم المؤسسات الخيرية، وعدم توفر مبانٍ مجهّزة لإدارة المشاريع الخيريّة.
• معوّقات إداريّة - التي تعمل على إهمال المتطوّع، ووجوده في مكان غير مناسب للعمل التطوعي، وعدم توفّر الدورات التدريبيّة التي يحتاجها المتطوّع.
• معوقات دينية، تتمثل في عدم تطرق بعض رجال الدين في الحديث والتوعية عن العمل التطوعي وأهمّيته.

أقترح لزيادة روح التطوع :-
غرس قيم التضحية والإيثار وروح العمل الجماعي في نفوس الناشئة منذ مراحل الطفولة المبكرة عن طريق الاهل الذي هو المدرسة الأولى ,وأن تضم البرامج الدراسية للمؤسسات التعليمية المختلفة بعض المواد الدراسية والفعاليات الهادفة التي تركّز على مفاهيم العمل الاجتماعي التطوّعي وأهمّيته ودوره التنموي ويقترن ذلك ببعض البرامج التطبيقية؛ مما يثبّت هذه القيمة في نفوس الشباب مثل حملات تنظيف في محيطهم من المدرسة ,الشوارع ,وبيوت المسنين ....

من الشخصيات التي تركت بصماتها في نفسي أذكر عطوفة سلطان باشا الأطرش القائد العام للثورة السورية الكبرى الذي بفضله وحنكته كان له الباع الكبير في دحر الاستعمار الفرنسي عن الأراضي السورية ,أود ان أذكر حادثتين :
عند بناء كنيسة قرية القريا ، موطن سلطان باشا الأطرش ، وكان يشرف على البناء المطران سماحة .حضر سلطان الأطرش وطلب من البنّائين المشرفين على البناء بتوسيع البناء على عقاره المجاور ففعلوا ذلك ، وحين حضر المطران وسألهم لماذا فعلتم ذلك فالعقار ليس للكنيسة ؟ أخبروه أن ذلك تم برغبة الباشا .ذهب المطران وقال لسلطان الأطرش شاكرا : نريد كنيسة تتّسع لرعيتنا .أجابه الباشا : بل نريد كنيسة تتسع لكل أهالي القريا .
وهناك واقعة أخرى مرتبطة ببناء أول جامع بالسويداء، فيها دلالة لا تقل أهمية عن كنيسة قرية القريا.. عندما بدأ مسلمي السويداء السنّة ببناء الجامع بجانب ساحة السير/ الميدان سابقاً، وكانوا بضع عشرات فقط، المهم أرادوا بناء جامع متواضع "على قدهن" ومئذنته صغيرة جداً، وعندما علم سلطان الأطرش بذلك، طلب من ابنه منصور أن يذهب بنفسه ويقيس طول ارتفاع المئذنة في جوامع دمشق، كي تكون مواصفات الجامع في السويداء مثل أي جامع في دمشق، ولا يجوز أن يعيش أهلنا السنة هنا ويشعرون أنه ينقصهم أي شيء عن أخوتهم في الدين في أي مكان آخر، وفعلاً هذا ما حصل.
هكذا مارس الموحدون أجدادنا فضيلة العطاء والعيش المشترك وهكذا علّمونا اياها. ومن تعاليم الفيلسوف كمال جنبلاط شهيد الفكر اللبناني:" على قدر ما تستطيع الشعوب أن ترتفع إلى مثالات من البطولة والتضحية والأخلاق من تجاوز المحدوديّات الشخصية، تستطيع أن تتقدّم وتنتصر في جميع المجالات، وما من شعب انحطّ إلاّ عندما درج على مسلك الأنانية".وقال أيضا:" أنقذ البعض أنفسهم من خلال إنقاذهم لغيرهم وللعالم بأسره، لكنّ أولئك يندر وجودهم أكثر فأكثر؛ أمَّا البعض الآخر فيكتفي بإنقاذ ذاته! تأمّلوا ذلك الأمر بأنفسكم: ماذا يجني الإنسان إن ربح الكون بأسره وخسر ذاته؟!".تعالوا نزرع زهور الأمل ,في قلوب من حولنا ,ليتنفسوا رحيقها باستمرار ,ويروا الحياة أجمل بوجودنا, وسندرك حينها نبل رسالة العطاء ورقيّها. فالمِعطاء يظل بابه مطروقا ،وعطاؤه متواصِلاً ،ونفعه متعديا وعظيما مع حضورِه الدائِم وخيرِه القائم , فكلما أعطيت بلا مقابل، كلما رزقت بلا توقع، اعمل الخير بصوت هادئ، فغداً يتحدث عملك بصوت مرتفع ! ولله درّ من قال :-
أُنَاسٌ إِذَا مَا الدَّهْرُ أَظْلَمَ وَجْهُهُ فَأَيْدِيهِمُ بِيضٌ وَأَوْجُهُهُمْ زُهْرُ
يَصُونُونَ أَحْسَابًا وَمَجْدًا مُؤَثَّلاً بِبَذْلِ أَكُفٍّ دُونَهَا المُزْنُ وَالبَحْرُ
أضَاءَتْ لَهُمْ أَحْسَابُهُمْ فَتَضَاءَلَتْ لِنُورِهِمُ الشَّمْسُ المُنِيرَةُ وَالبَدْرُ
فَلَوْ لامَسَ الصَّخْرَ الأَصَمَّ أَكُفُّهُمْ لَفَاضَ يَنَابِيعَ النَّدَى ذَلْكَ الصَّخْرُ.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوكم مجدي قبلان
بيت جن


لأرسال المواد والصور عبر البريد الالكتروني : h0507513910@yahoo.com


التعليقات

اضف تعليق
 

الاسم

 

 البلد

 

  التعليق

 

 

درزي غيور - :
 أهنئ الطائفة الدرزية على الإنجاز الذي حققته مدرسة الطائفة جمعاء - الثانوية الدرزية للعلوم والقيادة دركا يركا بحصولها على تبوئها المكانة الأولى في الدولة للسنة الخامسة على التوالي، وبنسبة الحاصلين على الامتياز والتفوق في التحصيل الأخلاقي، العلمي والاجتماعي. أهنئ إدارة المدرسة، طاقمها وطلابها المميزين. وأتمنى أن تحذو حذوها باقي المدارس في الطائفة.

نورس ابو عسله - بيت جن:
 الى اخي الراحل، طلال صلاح ابو عسلة سلاما على رؤحك الطاهره، كم اشتاق البك . أشتقت إليك بحجم استحالة عودتك إلى هذه الحياة. فيا رب إن أخي بقربك وبجوآرك ؤأنت أعلم به وبمآ يدور ودار حوله فأرحمه واغفرله بقدر حبنآ واشتيآقنا له واجعله ممن يفوزون برضاك وجنتك . اخي ليتك هنا .. لتخفف قلقي ،، وتمطرني بـنصائح لا أثق إلا بها .. ليتك هُنا ..اخي لو كان مبإحا لي يزيارة قبرك لقبلت جميع حبات الرمال التي تحيطك . اخي سلاما على رؤحك الطاهره. اختك نورس ابو عسله

ماهر ابو عسله - بيت جن :
 اللهمّ اجزه عن الإحسان إحساناً، وعن الإساءة عفواً وغفراناً. اللهمّ املأ قبره بالرّضا، والنّور، والفسحة، والسّرور , الله يرحمك. طلال صلاح ابو عسلة

بنت البلد - بيت جن :
 الله يرحمك خيا طلال والله يخليلك عيلتك اقاربك صحابك نشالله الله كبير.... بس الله يصبر اهلو... واحنا كمان محروق قلبنا زي اهلو... 😷😢😭😣😔

مش مهم - بيت جن:
 كان تخريج التواسع كتير حلو بس انو لو كان اطول لكنا حبنا اكتر واشكر الاخ حسام على التصوير ومكناش حابين انوا التواسع يطلعوا ابدا بس للاسف خلص وشكرا ....:)

طالبه من صف التاسع و - بيت جن:
 صفي التاسع و احلى او أغلى صف بدي اشتقلكوا كثير او بدي اشتاق لمربي صفي الاستاذ يوسف حلبي الي كان يدلنا على طريق الصح او ينصحنا 😞 بحبكوا كثير❤️״التاسع و"❤️

مين - بيت جن :
 بالنجاح لكل الطلاب

بنت البلد - بيت جن:
 بتمنى للمدرسه الاعدايه الفرح والسعاده وفعاليات ممتعه غدا بسبب يوم الطالب وشكرا😍❤

جدعان رمال - يركا:
 الف مبروك ايوب قرا

مواطنه - بيت جن :
 بالنجاح للطلاب على الامتحانااات الفصليه او السنويه وانشاالله النجااح الداائم لكل الطلاااب و الحصول على اعلى العلاماات بالتوفيق ♡♡

عنود شهيم مرعي - بيت جن :
 أتقدم باحر التهاني والبركات لوالدي الغالي شهيم مرعي بمناسبة خروجه من المستشفى بعد تعرضه لوعكه صحيه صعبه فقدومك للبيت بعد فترة العلاج اضاء بيتنا نورا وسعاده واتمنا من الباري عز وجل يحفظك لنا وتتمتع بصحه جيده وعافيه الف الحمد لله على السلامه

فؤاد بدر - المغار :
 شكر وتقدير لهذا الموقع الكريم الصالح النبيه ولمديرة الصالح كل الأصل والله يحمي بني معروف لكم مني اطيب التهاني والصحه والعافيه وتحيا بيت جن بناسها وارضها وثلجها وانفاسها وروحها والله يرحم امواتنا ويرحمنا جميعا

ابو شديد - galeel:
 اود ان يفهم مواطني الدوله عن الحادثه مع الضحيه رائد قبلان في القدس ومقارنتها مع الجندي عزاريا ؟؟؟؟؟؟

حلا امل اسعد - بيت جن:
 الله يرحم الشهداء

يركاوي - يركا:
 ولكو خلص كلو קבע או קצינים

الثالث ا ملك نفاع - بيت جن:
 نحن نرحم الشهداء لانهم دافعو عنا وهم يستحقون الرحمة

سوسو - افغان ستان :
 شو في ثلج

مش مهم مين - بيت جن:
 شكر وتقدير للاخ حسام حرب الله يعطيك العافه يا رب والله يقويك

عماد زيداني - الناصرة :
 اهدي هذا الى الجميع اكتب الاساءة على الرمال عسى ريح التسامح ان تمحيها وانحت المعروف على الصخر حيث لايمكن لاشد ريح ان تمحيها . سامح غيرك باسبوع التسامح العالمي اهداء مني الى الجميع مسامحون ..

يوسف عبد الحق - حرفيش:
 نبيه مرعي خساره كبيره للمجتمع قمنا باجراء مسيره مع صفوف الثامن من قرية كسرى ومع صفوف السادس من قرية حرفيش مر عشرون عام لوفاته وأكرر انه خساره للمجتمع

 

اضف اهداء

 

استفتاء

 

 

اريد حلا

 

شابة: أصبحت تعيسة وأشعر بعدم الأمان بعد فقدان والدي

صديقة الموقع رولا سوسان (حيفا) تطرح قضية للنقاش في غاية الاهمية: هل...

 

مطبخ

 

ورشة للمخبوزات الخالية من الجلوتين في الناصرة

شاهدي معنا كيفية صنع سلطة جبن الفيتا!

 

سياحة

 

اسرائيل توظف 150 عاملا اردنيًا في السياحة

إنه.. «برج العرب».. عنوان ليس بحاجة لعنوان

 

حق المواطن بالمعرفة

 

حق المواطن بالمعرفة : عضو المجلس سلمان ظاهر: امكانية ترشحي لرئاسة...

حق المواطن بالمعرفة : عضو المجلس فرح سويد في لقاء مع موقع الاصل

 

ابراج

 

حظك اليوم 20.04.2017

حظك اليوم 19.04.20174


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الاصل
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )

للأعلان في الموقع   |   اتصل بنا   |   ارسل لنا خبر  |   اسس التعقيب في الاصل

Powered by BldnaHitech 
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت